Saturday, January 23, 2021

الأمم المتحدة.. تُحذر نقص المياه في المرافق الصحية يهدد بإصابة 1.8 مليار شخص بأمراض مُعدية

Must Read

الخارجية المغربية: منخرطون في مواكبة الفرقاء الليبيين حتى تنتهي الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارحية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، اليوم السبت، أن المغرب منخرط بشكل دائم، بتعليمات...

البعثة الأممية ومجموعة العمل الأمنية تؤكدان دعم وقف إطلاق النار

اجتمعت الرئاسة المشتركة لمجموعة العمل المعنية بالشؤون المنبثقة عن لجنة المتابعة الدولية المعنية بليبيا، ممثلة بالاتحاد الأفريقي وفرنسا وإيطاليا...

مقابر ترهونة.. عودة لصناعة التوحش بعد انفجار الكراهية في 2011!

صحيح نظريات السلوك تقول بأن هناك عاملين أساسيين يتحكمان في سلوك الإنسان: فهناك عامل وراثي وهناك الأثر البيئي الذي...

الاتفاق في بوزنيقة المغربية على توزيع المناصب السيادية بين الأقاليم الثلاثة

اتفق وفدي مجلس النواب والأعلى للدولة، في ختام محادثاتهم في بوزنيقة المغربية، على توزيع المناصب السيادية بين الأقاليم الثلاثة. ويقضي...

لجنة دمج «قوات الثوار» تُناقش استعدادات البدء في أول دورة تدريبية

عقدت اللجنة المشكلة بقرار وزير الداخلية بحكومة الوفاق بشأن ضم المقاتلين للمؤسسة الأمنية اجتماعا اليوم السبت، برئاسة رئيس اللجنة...

الأمم المتحدة ذكرت أن 1.8 مليار شخص في العالم معرضون لخطر الإصابة بعدوى كورونا وأمراض أخرى، بسبب نقص المياه في المرافق الصحية.

وأفاد تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، نُشر في جنيف، بأن واحدا من كل 4 مرافق صحية في جميع أنحاء العالم يفتقر إلى إمدادات المياه، وواحدا من كل 3 ليس لديه وسائل لتنظيف الأيدي. ويتعرض نتيجة لذلك، حوالي 1.8 مليار شخص لخطر متزايد للإصابة بفيروس كورونا والأمراض المعدية الأخرى.

وقال التقرير بهذا الشأن إن “حوالي 1.8 مليار شخص معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بـكورونا المستجد وأمراض أخرى لأنهم يستخدمون أو يعملون في مرافق رعاية صحية تفتقر إلى خدمات المياه الأساسية”.

وصرحت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بأن “المياه، وأجهزة الصرف الصحي، والنظافة، هي أمور ضرورية لسلامة العاملين الصحيين والمرضى، ولكن هذه الخدمات لا تُعطى لها الأولوية دائما”.

وشدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على أن عمل الأطباء والممرضات في ظروف تنعدم فيها النظافة المناسبة في المستشفيات يعادل العمل بدون معدات واقية.

وأشار غيبريسوس إلى أن إمدادات المياه والصرف الصحي والنظافة، أساسية في مكافحة فيروس كورونا، لافتا إلى أن “الفجوات لا تزال موجودة” في هذا المجال، وخاصة في الدول الـ 47 الأقل نموا في العالم.

ويرصد هذا التقرير عدم وجود مياه للشرب بهذه الدول في واحد من كل مرفقين صحيين، ويفتقر واحد من كل 4 إلى مرافق  لتنظيف اليدين في وحدات العلاج، و 3 من كل 5 تفتقر إلى خدمات الصرف الصحي الأساسية.

وتدعو منظمة الصحة العالمية واليونيسف إلى زيادة الاستثمار في المياه والصرف الصحي والنظافة، مؤكدتين على أن هذه الخدمات مهمة بشكل خاص للفئات السكانية الضعيفة، ولا سيما النساء الحوامل والأطفال وفق ماذكرت قناة “روسيا اليوم”.

ويقدر مؤلفو التقرير أن حل مشكلة المياه في المستشفيات والمراكز الصحية في أقل البلدان نموا يتطلب استثمارا لا يزيد عن دولار واحد لكل مواطن في هذه الدول.

The post الأمم المتحدة.. تُحذر نقص المياه في المرافق الصحية يهدد بإصابة 1.8 مليار شخص بأمراض مُعدية appeared first on عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا.

Latest News

الخارجية المغربية: منخرطون في مواكبة الفرقاء الليبيين حتى تنتهي الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارحية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، اليوم السبت، أن المغرب منخرط بشكل دائم، بتعليمات...

البعثة الأممية ومجموعة العمل الأمنية تؤكدان دعم وقف إطلاق النار

اجتمعت الرئاسة المشتركة لمجموعة العمل المعنية بالشؤون المنبثقة عن لجنة المتابعة الدولية المعنية بليبيا، ممثلة بالاتحاد الأفريقي وفرنسا وإيطاليا...

مقابر ترهونة.. عودة لصناعة التوحش بعد انفجار الكراهية في 2011!

صحيح نظريات السلوك تقول بأن هناك عاملين أساسيين يتحكمان في سلوك الإنسان: فهناك عامل وراثي وهناك الأثر البيئي الذي...

More Articles Like This