«الدبيبة» لـ «أبوجناح».. شن قصة الفنادق وفاتورة بقيمة 150 ألف في الشهر؟

0
258

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة إنّه لن يتم التهاون مع أي مسؤول توجه له تهما بالفساد. 

وأوضح الدبيبة خلال كلمته في جلسة مجلس الوزراء أنّه  قد طالب من رئيس ديوان المحاسبة والنائب العام بمحاسبة الفاسدين، قائلا: «قلت لهم لا ترحموا أحدا».

وأردف الدبيبة في قوله «اللي ما يخدمش ما يغلطش والخطأ يصير» وما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي به الكثير من المغالطات وستبقى مجرد ملاحظات حتى نرد عليها.

وتابع الدبيبة أنّ تقرير ديوان المحاسبة مسيس لأنّ رئيس الديوان كان منافسا للحكومة لأنه كان مترشحا للرئاسة، وأنّ حكومته حققت مستويات غير مسبوقة من الإفصاح والشفافية.

وأضاف الدبيبة إنّه إذا كانت التقارير صحيحة وحقيقية فإنّهم مستعدون للتسليم وإذا كانت خاطئة سنتحمل مسؤوليتها، متوجها بالقول لنائبه رمضان أبوجناح «شن قصة الفنادق وشن قصة الفاتورة متاع 150 ألف في شهر»؟.

وردا على اتهام ديوان االمحاسبة بالإقامة في فندق المهاري بقيمة 150 ألف دينار، قال نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية رمضان أبوجناح إنّ إقامته كانت في فندق يتبع الدولة الليبية وليست شركة خاصة وأنّه استغرب ما جاء في تكلفة فاتورته.

The post «الدبيبة» لـ «أبوجناح».. شن قصة الفنادق وفاتورة بقيمة 150 ألف في الشهر؟ appeared first on عين ليبيا آخر أخبار ليبيا.