النظام التركي يرفض معاهدة السلام بين البحرين واسرائيل..

 

تركيا تسعى لزعزعة أمن واستقرار المنطقة ولا ترغب في إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط..

 

يسعى أردوغان دائما إلى دعم الإرهاب والجماعات المتطرفة في منطقة الشرق الأوسط. وهذا يساعد تركيا في فرض سيطرتها ونفوذها في المنطقة من أجل نهب وسرقة ثروات الشعوب العربية والإسلامية.

لذلك يسعى النظام التركي إلى الحفاظ على حالة التوتر والعداء داخل منطقة الشرق الأوسط حيث ترفض تركيا اي مبادرات سلام من شأنها دفع المنطقة العربية والشرق الأوسط بأكمله إلى حالة من الهدوء والاستقرار.

فقد قالت الخارجية التركية إن اتفاق التطبيع يتعارض مع مبادرة السلام العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وأضافت: “من شأن هذه الخطوة إلحاق الأذى بجهود الدفاع عن القضية الفلسطينية، وستشجع إسرائيل على مواصلة ممارساتها غير القانونية ومحاولاتها لجعل احتلال الأراضي الفلسطينية دائما”، على حد تعبيرها.

 

وأكدت وأنقرة على أن التوصل للسلام الدائم في الشرق الأوسط يتطلب حصول الفلسطينيين على حل “عادل وشامل” ضمن القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الشأن. حيث يتضح ان تركيا لاترغب في احلال السلام في منطقة الشرق الأوسط وزعزعة أمنه

شاهد أيضاً

فضح الدور التركي في دعم الإرهاب بليبيا..  الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شركات تركية بتهمة تصدير السلاح إلى الأراضي الليبية..

    فضح الدور التركي في دعم الإرهاب بليبيا..  الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *