الرئيسية / سياسه / تفاصيل ضربات السلاح الجوي للجيش على طرابلس ومصراتة
تفاصيل ضربات السلاح الجوي للجيش على طرابلس ومصراتة
كشف مصدر عسكري تابع للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل الضربات الجوية التي وجهها سلاح الجوي الليبي لعدد من تمركزات المجموعات المسلحة في عدة مناطق ليبية.

تفاصيل ضربات السلاح الجوي للجيش على طرابلس ومصراتة

كشف مصدر عسكري تابع للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل الضربات الجوية

اتلك التى وجهها سلاح الجوي الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر  لعدد من تمركزات المجموعات المسلحة

 وصرح مصدر فضل عدم ذكر اسمه-في تصريح خاص من عدة قواعد عسكرية تابعة للقيادة العامة

انطلاق مقاتلات السلاح الجوي معانقة سماء المنطقة الغربية بالكامل حيث وجهت عدة ضربات قوية بدأت بالأمس في طرابلس

  و تحديدا قاعدة معيتيقة  حيث غرفة التحكم للطيران التركي المسير الذي يدعم الجماعات الإرهابية

 التابعة للإخوان ولازالت مقاتلات السلاح الجوي مستمرة في عملياتها القتالية إلى أن يتم دحر الإخوان والجماعات الإرهابية

 وطرد  المحتل من أرضنا، واليوم  شنت مقاتلاتنا غارات جوية استهدفت من خلالها الجزء الشرقي لقاعدة الكلية الجوية في مصراته

ولازالت المقاتلات تسبح في سماء المنطقة تبحث عن أي هدف عسكري ثابت او متحرك تابع لتلك الميليشيات الإرهابية

جميع المدن والمناطق التي تتواجد بها الميليشيات وتتخذها نقطة انطلاقة لتنفيذ عملياتها الإرهابية ضد القوات المسلحة العربية الليبية

هي  تعتبر هدف مشروع للقوات الجوية ولن تقف مقاتلاتنا عن استهداف مصراتة إلا في حال طرد التركي والإرهابي منها  بحسب تعبيره

تفاصيل ضربات السلاح الجوي للجيش على طرابلس ومصراتة

وأكدد مصدر أن

سقوط قذائف مضادة للطيران نوع 23 ملم على سرادق عزاء بمنطقة بوهديمة في مدينة بنغازي نتج عنها قتل شخص وجرح 12 آخرين على الأقل

صرح شهود عيان إن هذه القذائف أطلقت من المدفع المضاد للطيران  اطلقها مجموعات مسلحة من منطقة الماجوري تأبينا لأحد شهداء  المليشيات المسلحة الموالية للوفاق.

وأكد الشهود أن القذائف سقطت على خيمة لمأتم “آل الفاخري” وأدت إلى وفاة (فرج الفاخري) وتم نقل الجرحى إلى مركز بنغازي الطبي

شاهد أيضاً

المنصوري الوفاق تعيش حالة بداية النهاية

المنصوري الوفاق تعيش حالة بداية النهاية

صرح آمر محور عين زارة في طرابلس اللواء فوزي المنصوري أن معسكر اليرموك تحت سيطرة قواته، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *