الرئيسية / سياسه / سياسات “أردوغان” الفاشلة تزيد من متاعب تركيا
سياسات "أردوغان" الفاشلة تزيد من متاعب تركيا
المعارضة التركية في تزايد مستمر ضد نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب سياساته الخاطئة

سياسات “أردوغان” الفاشلة تزيد من متاعب تركيا

 

المعارضة التركية  في تزايد مستمر ضد نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بسبب سياساته الخاطئة

وذلك سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي ، تلك السياسة جعلت زعيم المعارضة التركية يخرج ويهاجم أفعال الرئيس التركي،  و يؤكد أن  تركيا قد خسرت الشرق الأوسط بسبب مواقف أردوغان العدائية تجاه الدول العربية

  في  نفس الوقت الذى ينتشر فيه الفساد في أنقرة، والذى ظهر مؤخرا في واقعة زيادة أجر راتب أحد الأوصياء بدياربكر التركية  التي تتبع لحزب أردوغان رغم الأزمة الاقتصادية التي تمر بها تركيا

وفى نفس السياق ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة  أن رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، وزعيم المعارضة التركية، كمال أوغلو، أكدا أن السياسة الخارجية للرئيس رجب طيب أردوغان كانت خاطئة ومعادية للشرعية الدولية،

ذلك  خاصة حيال  الدول العربية حيث أوضح أن نزاع تركيا معهم أدى إلى خسارة لأنقرة  عديدة مما أدى في النهاية إلى خسارة النظام التركي للشرق الأوسط برمته

 و أكد زعيم المعارضة التركية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورجاله دائمًا ما يعملون على استهداف العرب  وقادتها ومؤسساتها، خاصة الأزهر و الحقيقة غير ما يزعم أردوغان

مؤكدا أنه لابد من تغيير سياسة تركيا الخارجية 180 درجة، قائلا: فإذا أبعدت السياسة الخارجية عن كونها مسألة قومية، وحولتها لتكون إدارة للسياسة الداخلية فإن المجتمع هو من يدفع الثمن وهذا هو الوضع الذي وصلنا إليه.

ولفت  رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض : ما فائدة  سياسة أردوغان في سوريا؟، نحن من دفع 40 مليار دولار و رغم ذلك يقول أردوغان( إذا لزم الأمر سندفع 40 مليار دولار مرة أخرى)، فماذا كسبنا في سوريا؟ وما الفائدة التي عادت علينا؟

كما أوضحت مواقع تركيا أن الوصي التركي الذي تم تعينه لرئاسة بلدية ديار بكر بقرار من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أقدم على فصل موظفة في القسم الثقافي بالبلدية، بعد أن فقدت ساقيها جراء هجوم لتنظيم داعش الإرهابي

وذلك  في 5 يونيو 2015، حيث إنه حسب نص القرار، فقد قرر مجلس البلدية الذي سيطر عليه حزب العدالة والتنمية الحاكم دون انتخابات، فصل 8 موظفين من قسم الشؤون الثقافية والاجتماعية بالبلدية، من بينهم ليزا جالان، بزعم أنهم كوادر ليست ضرورية، فضلًا عن فصل فناني المسرح والفرقة الموسيقية.

شاهد أيضاً

تحذيرات شديدة يحذرها مؤتمر بروكسل من خطر التدخل التركى

#اردوغان_النازي_الجديد اعلنت الصحف العالمية عن ما تم في  مؤتمر بروكسل الذى يتضمن عدد من السياسيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *